بين حريَّة التَّعبير وحريَّة التِّعتير!

منذ أن نشرنا مقالنا الأخير على موقع “شدَّة” يوم السَّادس عشر من كانون الثَّاني 2017 حول الانحطاط الأخلاقيّ والإعلاميّ الَّذي يقدِّمه برنامج “Take me out… نقشت”، وهو رأيٌ لا زلنا مصرِّين عليه، قامت الدُّنيا ولم تقعد! مقالٌ أشعل مواقع التَّواصل الاجتماعيّ بين مؤيِّد ومعارض، ولكنَّه كان الشَّرارة الَّتي أطلقت ثورةً إعلاميَّة في وزارة الإعلام علىمتابعة قراءة “بين حريَّة التَّعبير وحريَّة التِّعتير!”

Take Me Out… لأ ما نقشت!

أكتب اليوم بكلِّ ضميرٍ حيّ كفتاة لبنانيَّة في ربيع العمر، تعب والداها على تربيتها وتلقينها القيم الإنسانيَّة والاجتماعيَّة الحقَّة. أكتب اليوم لأطلق صرخةً علَّها تصل إلى الجهات المعنيَّة وتتوقَّف هذه المهزلة الَّتي تُبثُّ ليل الأحد على شاشةٍ لبنانيَّة حملت في الماضي قضايا وطنيَّة وإنسانيَّة عريقة. أكتب اليوم وقلَّة ستقرأ لأنَّ الأكثريَّة مسمرَّة أمام حسناوات شقراواتمتابعة قراءة “Take Me Out… لأ ما نقشت!”